فوائد الحجامة للنساء

الآن يمكنك تحميل كتاب

اخطاء اختبار الايلتس

علاج القلق

علاج النسيان

علاج البواسير

تشخيص متلازمة القولون العصبي

قاموس  طبي انجليزي عربي

 

رسائل ماجستير كلية الآداب

رسائل دكتوراه كلية الآداب

رسائل ماجستير / كلية التجارة

رسائل دكتوراه / كلية التجارة

رسائل ماجستير كلية اقتصاد وعلوم سياسية

رسائل دكتوراه كلية اقتصاد وعلوم سياسية

رسائل ماجستير كلية التربية

رسائل دكتوراه كلية التربية

رسائل ماجستير كلية الاعلام

رسائل دكتوراه كلية الاعلام

رسائل ماجستير كلية الحقوق

رسائل دكتوراه كلية الحقوق

رسائل ماجستير كلية دار علوم

رسائل دكتوراه كلية دار علوم

رسائل ماجستير كلية الخدمة الاجتماعية

رسائل دكتوراه كلية الخدمة الاجتماعية

رسائل ماجستير كلية رياض اطفال

رسائل دكتوراه كلية رياض أطفال

رسائل ماجستير كلية تربية فنية

رسائل دكتوراه كلية تربية فنية

رسائل ماجستير كلية تربية رياضية

رسائل دكتوراه كلية تربية رياضية

رسائل ماجستير كلية سياحة وفنادق

رسائل دكتوراه كلية سياحة وفنادق

 رسائل ماجستير كلية اقتصاد منزلي

رسائل دكتوراه كلية اقتصاد منزلي

1

اسباب البواسير وعلاجها / كيفية علاج البواسير/ علاج البواسير بالاعشاب

لتحميل الكتاب كامل من موقع 4shared

البواسير عبارة عن اوردة متوسعة تحت بطانة الغشاء المخاطي للقسم السفلي للشرج وغالبا ما تتفتح نتيجة عملية الشد المتواصل خلا عملية التغوط وخاصة اثناء الامساك او الحمل عند النساء ونتيجة رقة هذه الاوردة فانها غالبا ما تنزف عند مرور البراز الصلب بشكل خاص ، واسباب حدوث هذا المرض هي ، الامساك المزمن ، وبعض الحالات تكون وراثية ، وننصح المرضى اللذين يعانون من مرض البواسير باكل الخبز الاسود بدلا من الخبز الابيض ، وتناول الفواكة وخاصة التفاح ، الاكثار من السوائل ، وممارسة الرياضة ان امكن ذلك .

الوصفات الشافية لكيفية علاج البواسير وعلاج فتحة الشرج من كتاب الوصفات الشافية للبواسير ومتاعب الشرج لدكتور أيمن الحسيني

تناول الكتاب الإجابة على عدد من التساؤلات التي تهم القارئ في علاج البواسير ومنها

هل هناك طرق أو علاجات بديلة مستخدمة في علاج البواسير تغني المريض عن العمليات الجراحية؟

كيف تقاوم السيدة الحامل مشكلة البواسير أثناء الحمل؟

ما أسباب حكة الشرج وما طرق علاجها؟

كيف يمكن التخلص من الامساك بوصفات طبيعية ؟

ماذا يعني نزول دم مع البراز؟

ما علاج ضعف التحكم في خروج البراز؟

ما هي أضار الشذوذ الجنسي والانحراف الجنسي بين الأزواج على الشرج؟

اسباب البواسير وعلاجها / علاج البواسير

اسباب البواسير وعلاجها / علاج البواسير


مشاكل هذا العصر لا تنتهي، فما أن يختفي مرض حتى يظهر آخر وثقف أمامه من جديد عاجزين حيارى - إن عاداتنا العصرية هي السبب في كل ما نعاني منه، فالكسل وقلة الحركة، وإهمال الأنشطة الرياضية، والسعي وراء طلب الوجبات السريعة والأغذية الديثة أسباب رئيسية وراء ذلك، فمن ضمن أعراضها الكثيرة الإمساك والإمساك يقود، فيما يقود له، إلى البواسير، موضوعنا في كتاب هذا الموضوع (الوصفات الشافية للبواسير ومتاعب الشرج)
لقد انتشرت البواسير على نحو واسع على مستوى العالم، ومعها الكثير من المتاعب الشرجية والآلام الشديدة، والشوة من الحكة الشرجية.
في هذا الموضوع نتناول ما تناوله الكاتب الدكتور أيمن الحسيني في كتابه (الوصفات الشافية للبواسير ومتاعبالشرج) من الوقاية والعلاج من البواسير وغيرها من المتاعب الشرجية بكافة الوسائل الطبيعية الممكنة، بالإضاف إلى العلاجات الدوائية البسيطة والتي قد يمكن الاسعانة بها لتفادي الجراحة وتوفير الهدوء والراحة.

لتحميل كتاب (الوصفات الشافية للبواسير ومتاعب الشرج) لدكتور أيمن الحسيني 

أنواع البواسير

كيف تعلن البواسير عن وجودها؟

·         هل أنت مصاب بالبواسير وتحتاج إلى علاج البواسير؟

·         معاناة في الحمام قد تكون اسباب البواسير:

·         نزول دمقد تكون من اعراض البواسير:

·         هرش بالشرج قد ينتج من مرض البواسير:

·         كتل منتفخة (كلاكيع) قد تكون بواسير خارجية:

·         ألم مبرح قد يكون بواسير داخلية:

·         البواسير المتدلية:

لماذا تحدث الإصابة بالبواسير ما هي اسباب البواسير وعلاجها؟

·         الأوردة الضعيفة من احد اسباب البواسير:

·         الإمساك من احد اسباب البواسير:

·         الأغذية الحديثة تسبب مرض البواسير:

·         ركوب السيارات لفترة طويلة قد يكون احد اسباب البواسير:

·         الحمل والولادة قد تصيب البواسير الحامل:

·         السمنة والبواسير قد تكون السمنة من اسباب البواسير:

·         البنات والبواسير:

·         الوقوف لفترات طويلة قد يسبب مرض البواسير:

·         المتوترون يصابون بالبواسير:

·         البواسير وأمراض الكبد:

·         البواسير الخطرة:

قناة الشرج العجيبة:

أسباب الشكوى من الإمساك:

·         عواقب الإمساك:

·         هل أنت مصاب بالإمساك؟

·         أسباب الإصابة بالإمساك:

o       كبت الرغبة في التبرز

o       نقص الألياف بالغذاء:

o       نقص الماء بالجسم:

o       الكسل وقلة النشاط والحركة:

o       بعض الأدوية:

o       ارتخاء عضلات البطن:

o       الحمل:

o       الإصابة بالبواسير:

o       حالات مرضية تؤدي للإمساك:

·         كيف يكون علاج الإمساك؟

ما المقصود بالألياف؟ ولماذا ننصح بتناولها؟

·         فوائد الألياف:

·         الأغذية الغنية بالألياف:

·         دليلك لتناول الألياف:

هل تعاني من البواسير أم اشرخ الشرجي؟

·         ما المقصود بالشرخ الشرجي؟

·         طرق علاج الشرخ الشرجي:

·         ما المقصود بالناصور؟

طرق علاج البواسير:

·         العلاجات الدوائية:

·         البواسير المتدلية:

·         ربط البواسير:

·         علاج البواسير بالحقن:

·         علاج البواسير بالتثليج:

·         العلاج الحراري للبواسير:

·         العلاج الجراحي باستئصال البواسير:

وصفات طبيعية لعلاج البواسير:

·         عشب بندق الساحرة:

·          

أنواع البواسير

البواسير قد تنشأ من الأوردة بالأنسجة الرخوة المحيطة بقناة أو فتحة الشرج فتسمى بالبواسير الخارجية (External Haemorrhoids) .. أو قد تنشأ من الأوردة بالجزء السفلي من المستقيم فتسمى بالبواسير الداخلية (Internal Haemorrhoids) .. وقد تتدلى البواسير خارج فتحة الشرج فتسمى بالبواسير المتدلية (Prolapsing Haemorrhoids) .. والتي يصحبها عادة ألم شديد.
والإصابة بالبواسير تختلف في شدتها، فالبواسير الصغيرة قد لا تظهر لها أعراض واضحة مزعجة.. وقد تختفي تلقائياً عندما يقل ضغ الدم داخل الأوردة أو عندما يزول الإمساك.
أما البواسير الكبيرة فتتسبب في أعراض مزعجة وتحتاج لطرق علاجية مختلفة.

علاج البواسير الداخلية
كيفية علاج البواسير

شكل يوضح مرور البراز بالمستقيم ومنه إلى قناة الشرج .. وأيضاً العلاقة الوثيقة بين المخ والأمعاء من خلال الاتصالات العصبية
Hemorrhoids treatment
علاج البسواسير الخارجية / علاج البواسير الداخلية / علاج البواسير للحامل

تظهر على الجهة اليمنى أوردة منتفخة (بواسير).. أما على الجهة اليسرى فتظهر الأوردة سليمة .. وتظهر البواسير الداخلية مبتدئة من المستقيم ومتدلية داخل قناة الشرج.. أما البواسير الخارجية تنشأ من جانب الشرج وتظهر متدلية خارجه.

كيف تعلن البواسير عن وجودها؟

·         هل أنت مصاب بالبواسير؟


الأعراض الناتجة عن البواسير تختلف من حالة لأخرى، على حسب نوع البواسير ودرجة تفاقمها.
وفي جميع الأحوال تظهر حالة من عدم الارتياح أو التألم بمنطقة الشرج تزيد عند القيام بالتبرز أو مع الجلوس لفترات طويلة، والبواسير المتدلية تكون أشد إيلاماً.
وعادة تظهر أعراض البواسير عقب حدوث إمساك، وقد تخف تدريجياً ثم تظهر واضحة مرة أخرى فتتخذ بذلك مساراً متقطعاً وقد تشتمل الأعراض على كل أو بعض الأعراض التالية.

·         معاناة في الحمام:


إن الإصاب بالبواسير تفصح عادة في بدايتها عن وجودها في صورة حالة من عدم الارتياح أثناء التبرز.. فالمصاب يحزق ويعاني ويقضي وقتاً طيلاً نسبياً حتى ينتهي من عملية التبرز المرهقة.

·         نزول دم:


وهذا مؤشر قوي على وجود البواسير.. فقد تفاجأ بعد قضاء حاجتك بوجود دم على ورق التواليت (دم طازج) أو قد يظهر هذا الدم داخل التواليت بعد الانتهاء من التبرز.
إن كثرة الحزق تجعل الأوردة تنتفخ وتمتلئ بالدم.. وأثناء مرور البراز الصلب المصاحب لحالات الإمساك.. قد يحدث تمزق لأوعية دموية صغيرة ونزول كمية من الدم تكون بسيطة عادة ولكن تكرار فقد الدم يمكن أن يؤدي للإصابة بالأنيميا على المدى البعيد.

·         هرش بالشرج:


وأحياناً تؤدي الإصابة بالبواسير لنزول إفرازات مخاطية من الشرج.. ويؤدي بقاؤها على الجلد إلى إثارة الحكَّة أو الرغبة في الهرش.
نزول شئ ما: هذه الشكوى عادة ما تظهر في بداية الإصابة حيث يشعر المصاب وكأن شيئاً ينزل من شرجه أثناء التبرز، هذا الشئ هو البواسير.

·         كتل منتفخة (كلاكيع):


وفي مرحلة أكثر تقدماً يمكن تحسس البواسير بعد تدليها للخارج وتكون على هيئة كتل منتفخة، ويمكن إعادتها للداخل بدفع الإصبع.

·         ألم مبرح:


وفي الحالات المتقدمة قد تختنق البواسير بسبب تكون جلطة بها وفي هذه الحالات تظهر بلون أزرق واضح وتكون مصحوبة بألم شديد مبرح.
وقد يصحب ذلك أيضاً انسداد في الشرايين المغذية للبواسير فتصاب بغرغرينا فتصاب أغشيتها بسواد تفقد حيويتها.

·         البواسير المتدلية:

وفي بداية الإصابة قد تتدلى البواسير لأول مرة أثناء التبرز ثم ترتد للداخل تلقائياً .. لكن هذا الارتداد قد لا يتحقق بعد ذلك .. وفي هذه الحالة يمكن للمريض إعادة البواسير للداخل بدفعها بالإصبع.. وفي مرحلة متقدمة قد لا تنجح هذه الخطوة وتظل البواسير متدلية باستمرار.

لماذا تحدث الإصابة بالبواسير؟

أي عامل يؤدي لزيادة الضغط داخل أوردة المستقيم بصورة متكررة يمكن أن يؤدي لظهور البواسير.
فالبواسير تظهر في الحالات التالية:

·         الأوردة الضعيفة:

قد يزيد الضغط داخل الأوردة لكن جدرانها القوية تتحمل وتتصدى له، أما الأوردة ذات الجدران الضعيفة نسبياً فإنها لا تتحمل هذا الضغط أما الأوردة ذات الجدران الضعيفة نسبياً فإنها لا تتحمل هذا الضغط المتزايد مما يؤدي لانتفاخها، وهذا يفسر سبب زيادة قابلية البعض للإصابة بالبواسير بالنسبة لغيرهم.
وعادة ما يصاحب هذه الحالات وجود ضعف بجدران أوردة الساقين، ولذا قد يصاحب وجود البواسير وجود دوالي بالساقين وهذا الضعف عادة ما يرجع لأسباب تكوينية أو وراثية.

·         الإمساك:

في أغلب الحالات يصاحب الشكوى من البواسير شكوى من الإمساك. فالإمساك يعد أهم أسباب الإصابة بالبواسير وأكثرها شيوعاً إذا كان متكرراً أو مزمناً فالذي يعاني من الإمساك يضطر لتكرار الحزق عند كل تبرز.. وهذا الحزق يؤدي لارتفاع الضغط داخل البطن.. وينتقل هذا الضغط للأوردة حول المستقيم مما يحفز على انتفاخها بالدم وحدوث البواسير.

·         الأغذية الحديثة تسبب البواسير:

لعل من أهم أسباب الإمساك في وقتنا الحالي، بالإضافة لقلة النشاط والحركة، زيادة الإقبال على الأغذية الحديثة والوجبات السريعة والتي تتميز بصفة عامة بانخفاض نسبة الألياف بها (Low-fibre diet) والتي تعد ضرورية لتسهيل عملية الإخراج والتبرز، فالألياف تقل نسبتها بدرجة كبيرة في أنواع الخبز الذي يجهز منه الوجبات السريعة (مثل الكايزر والبيتي بان) .. ولا توجد تقريباً في عجينة البيتزا .. ولا توجد في أغلب الحلويات الحديثة (مثل فطيرة التفاح والدونات).. كما أن أغلب هذه الوجبات الحديثة لا تشتمل على خضراوات وفواكه طازجة وهذا سبب آخر لنقص الألياف.
وعلى النقيض من ذلك، نجد أن وجبة تقليدية مصرية كرغيف الخبز الأسمر والجرجير، وطبق الفول أو طق البليلة تمد الجسم بنسبة عالية من الألياف وتقاوم حدوث الإمساك.
ولذا فإنه من الواضح أن سكان القرى يتمتعون بعملية إخراج سهلة منتظمة بالنسبة لسكان المدن لاعتماد أغلبهم على تناول الأغذية البسيطة الغنية بالألياف.

·         ركوب السيارات لفترة طويلة:

وهذا سبب آخر أدى لتزايد حالات الإمساك والبواسير بين سكان المدن.. فالذين يمشون ويتريضون تقل قابليتهم للإصابة بالبواسير بالنسبة للذين يعتمدون في أغلب انتقالاتهم على استخدام السيارة والمصاعد .. ولذا يمكن القول بأن الإصابة بالإمساك والبواسير إحدى ضرائب الرفاهية.

·         الحمل والولادة:

نسبة كبيرة من الحوامل تصاب بالبواسير خاصة خلال الشهور الأخيرة من الحمل وذلك بسبب حجم الجنين المتزايد تدريجياً مما يسبب ضغطاً على أوردة الحوض والمستقيم.
وتزيد هذه البواسير في الحجم أو قد تحدث لأول مرة بسبب علمية الولادة وما يصحبها من حزق شديد متكرر مما يؤدي بالتالي لزيادة الضغط داخل أوردة المستقيم.
وعادة ما تزول هذه البواسير المرتبطة بالحمل تدريجياً بعد زوال الضغط الواقع على الأوردة.
ولا شك أن مقاومة حدوث إمساك أثناء فترة الحمل يقلل من فرصة حدوث البواسير، ولذا يجب أن تهتم الحامل بتوفير أغذية غنية بالألياف لتسهيل عملية الإخراج، وتناول كميات وفيرة من الماء يومياً.

·         السمنة والبواسير:

كما تزيد قابلية السمان للإصابة بالبواسير عن النحاف أو معتدلي الوزن.. لأن السمنة وخاصة المصاحبة بزيادة تراكم الدهون بمنطقة البطن تؤدي لزيادة الضغط على أوردة المستقيم.. ولذا فإنها تعمل على حدوث البواسير بطريقة مشابهة للحمل.

·         البنات والبواسير:

ومن الملاحظ كذلك بين بنات اليوم بصفة خاصة انتشار الشكوى من الإمساك وزيادة القابلية للإصابة بالبواسير بسبب عدم الاهتمام بتناول قدر كاف من الماء.
فإهمال تناول الماء بقدر كاف من السمات الغذائية الرديئة لكثير من شباب وشابات اليوم فضلاً عن نقص الاهتمام كذلك بتناول الخضر والفاكهة.. حيث يكتفي نسبة كبيرة منهن بتناول العصائر والمشروبات الغازية، والتي لا تعد بديلاً كافياً عن تناول الماء.
إن نقص الماء أو نقص تروية الجسم بالماء من العوامل الهامة التي ساهمت في انتشار الشكاوى من بعض المتاعب الصحية بما في ذلك مشكلة الإمساك والبواسير. فما يجب أن نعرفه أن الماء يعد سائلاً ضرورياً جداً للجسم للقيام بوظائفه الحيوية بكفاءة وهو يمثل ما يزيد عن 70% من تركيب أجسامنا، فكما أن الماء ضروري لتليين الفضلات وتسهيل إخراجها.. فهو ضروري كذلك لتليين حركة المفاصل.. وضروري لحيوية ونضارة الجلد، وغير ذلك من النواحي الهامة.

·         الوقوف لفترات طويلة:

مثلما يؤدي الوقوف لفترات طويلة إلى زيادة القابلية للإصابة بدوالي الساقيين فإن نفس الشئ يمكن أن يحدث بالنسبة للبواسير، وذلك بسبب زيادة ضغط عمد الدم على جدران الأوردة.

·         المتوترون يصابون بالبواسير:

الإنسان المتوتر كثير الصياح والانفعال أكثر قابلية للإصابة بالبواسير عن الإنسان الهادئ المنضبط.. ولكن لماذا؟
ذلك لأن كثرة الانفعال والصياح تؤدي لزيادة الضغط داخل لابطن والذي ينتقل للأوردة المغذية للحوض والمستقيم مما يزيد من فرصة حدوث البواسير خاصة في وجود ضعف أصلي بجدران الأوردة.

·         البواسير وأمراض الكبد:

وبعض مرضى الكبد يعانون من الإصابة بالبواسير .. فهل هناك علاقة بين الأمرين؟ إن بعض حالات الكبد المصحوبة بتليف واضح، كالتليف الناتج عن الإصابة بالبلهارسيا، يصاحبها ارتفاع بالضغط في دورة الدم البابية مما يؤدي لتمدد وانتفاخ بالأوردة حول المستقيم والشرج، فتظهر الإصابة بالبواسير، وتكون مصحوبة عادة بدوالي في المرئ.

·         البواسير الخطرة:

الغالبية العظمى من حالات البواسير لا تمثل خطورة وتكون مرتبطة بالإمساك.. بل أن بعضها قد يزول تلقائياً بزوال الإمساك.
ولكن في حالات نادرة قد يرجع سبب الإصابة بالبواسير إلى وجود إصابة بسرطان القولون أو المستقيم، وهذا النوع النادر من البواسير "المحسوسة" (Sentinal  Haemorrhoids) يظهر عادة بين كبار السن.. ويصاحبه أعراض أخرى مثل نقص الوزن، والشحوب، وضعف الشهية إلى آخره من الأعراض التي تشير إلى أن وجود البواسير ليس إلا عرضاً لحالات مرضية بالجسم.

هل تعاني من البواسير أم الشرخ الشرجي؟

·         ما المقصود بالشرخ الشرجي؟

البواسير (Piles) والشرخ الشرجي (Anal Fissure)  حالتان تؤديان لحالة من عدم الارتياح بالشرج عند التبرز أو بعده.. لكن هناك في الحقيقة فرق كبير بينهما.
فالبواسير عبارة عن أوردة منتفخة.. أما الشرخ الشرجي فهو عبارة عن حدوث تمزق صغير بأنسجة الشرج.. وقد يتأخر التئامه بسبب تقلص عضلة الشرج بسبب الألم حيث يظل الشرخ مفتوحاً باستمرار.
ولكن ما هو سبب حدوث هذا الشرخ الشرجي؟
إنه نفس السبب الأساسي الذي يرتبط بحدوث البواسير في أغلب الحالات، وهو الإمساك، والذي يصحبه عادة خروج قطع صلبة جافة من البراز، فهذا التمزق يحدث بسبب تكرار نزول براز جاف صلب بكمية كبيرة، مما يحفز على تمزق أنسجة الشرج وجرحها، ولذا فإن أهم خطوة لعلاج هذا الشرخ هو العمل على مقاومة الإمساك وتطرية البراز بتناول كميات وفيرة من الماء وتوفير الألياف في الغذاء اليومي حتى يقل ضغط البراز الصلب على الأغشية وتتاح لها فرصة للالتئام.
وبذلك فإن الإمساك يلعب دوراً هاماً في حدوث البواسير والشرخ الشرجي، لكن أعراض الحالتين تختلف، ففي حالة البواسير والشرخ الشرجي، لكن أعراض الحالتين تختلف، ففي حالة البواسير يمكن عادة تحسسها على هيئة كتل منتفخة خاصة أثناء تدليها.. أما في حالة الشرخ الشرجي فلا يوجد شئ محسوس.. كما أن البواسير تميل للنزف أما الشرخ الشرجي فنادراً ما يؤدي لنزول الدم.
والشرخ الشرجي عندما يهمل علاجه ويتعرض للتلوث فإنه يتحول إلى شرخ مزمن.. حيث يعقب ذلك حدوث تليف بمكان الشرخ ثم تكون قرحة مستديرة.. وأحياناً يتغطى طرف هذا الشرخ المزمن بزائدة جلدية تكون محسوسة للمريض فتكون أشبه بالبواسير (Sentinal Pile)، وفي هذه الحالة لا بد من إجراء فحوص كافية لاستثناء أمراض أخرى كالإصابة السرطانية.

·         طرق العلاج:

أهم خطوة في علاج الشرخ الشرجي العمل على تليين البراز بتوفير الماء الكافي للجسم وتقديم أغذية غنية بالألياف (الخضراوات والفواكه والحبوب).
وتستخدم موضعياً مستحضرات لتخفيف الألم (مخدرات موضعية) مثل المراهم المحتوية على الليدوكين.
كما ينصح بعمل حمام مقعدي بماء دافئ بعد كل تبرز لتخفيف الألم.. ويمكن إضافة كمية من برمنجات البوتاسيوم لماء الحمام بغرض تطهير الشرخ والوقاية من تلوثه.
وفي حالات قليلة، يكون هناك ضرورة للتدخل الجراحي في علاج الشرخ المزمن.

وما المقصود بالناصور؟

أحياناً يصاب البعض بخراج بقناة الشرج أو المستقيم (Anorectal Abscess) يشارك في حدوثه نوعيات مختلفة من البكتيريا التي تغزو هذه المنطقة وعندما ينفتح هذا الخراج ويقذف بمحتوياته قد يشق له طريقاً على شكل أنبوب له فتحة داخل قناة الشرج وأخرى بالجلد المحيط بفتحة الشرج من الخارج.. وهذا الممر يسمى بالناصور (Anorectal Fistula).
وعلاج هذه المشكلة يكون بالتدخل الجراحي لفض هذا الناصور زو هذا الممر (Fistulotomy).. ومن أبرز مضاعفات هذه الجراحة احتمال حدوث خروج للبراز على غير الرغبة بعد الجراحة بدرجات متفاوتة، ولذا لا ينصح بهذه الجراحة في حالات الإسهال عموماً أو التهاب القولون التقرحي.

طرق علاج البواسير

·         العلاجات الدوائية:

ويقصد بها الأقماع والكريمات الشرجية، تحتوي هذه العلاجات على كيماويات تعمل على إحداث انكماش للبواسير وتخدير أو تسكين الألم. لكن هذه التأثيرات تكون مؤقتة ولا بد أن يصاحبها علاج للإمساك والتوقف عن الحزق أثناء التبرز حتى تأتي بنتائج جيدة وهي تناسب عموماً حالات البواسير البسيطة غير المصحوبة بمضاعفات.
ويوجد بالصيدليات أنواع كثيرة من هذه الأقماع والكريمات، حيث تستخدم هذه المستحضرات بمعدل مرة واحدة إلى مرتين يومياً بعد التبرز أو قبل النوم.

·         البواسير المتدلية:

البواسير المتدلية خارج فتحة الشرج ينبغي على المريض إعادتها للداخل بالاصبع بلطف لأن بقاءها بالخارج يثير الألم ويحفز على التهابها.
وينبغي على المريض أن يتجنب الوقوف لأقصى درجة ممكنة، وأن يرقد في الفراش حين تتاح الفرص لذلك لكي يتجنب تدلي البواسير مرة أخرى.
في الحالات الحادة التي تتدلى فيها البواسير ويصعب إدخالها وتكون مثيرة لألم شديد، يبقى المريض ملازماً للفراش، ويعمل كمادات باردة في البداية من الماء أو من مغلي عشب بندق الساحرة (Witch Hazel) وبعد انخفاض الألم يعمل كمادات من الماء الدافئ.. أو يجلس المريض في حمام مقعدي من الماء الدافئ.
وأحياناً تتطلب الحالة تقديم عقاقير مهدئة ومسكنة للآلام.
البواسير المتدية التي يصعب إدخالها أو المصابة بالتهاب أو بجلطة أو بغرغرينا تحتاج عادة لجاحة سريعة.. واستئصال البواسير في هذه الحالات يكون عادة هو العلاج الأمثل.. ويتطلب ذلك عمل تخدير كلي أو نصفي.. أو يتم اللجوء لعلاجات أخرى بديلة، كما سيتضح.

·         ربط البواسير:

هذه الطريقة تناسب الحالات التي تحتاج لاستئصال جراحي ولكن يخشى عليها من حدوث مضاعفات، فهي الطريقة البديلة للجراحة، وتعطي نتائج جيدة.
في هذه الطريقة يقوم الجراح بلف رباط مطاطي حول قاعدة البواسير باستخدام أداة خاصة بغرض إحداث اختناق لها وضمور، وهذه العملية البسيطة لا تحتاج إلى تخدير.

·         علاج البواسير بالحقن:

هذا النوع من العلاج الذي يحدث ضموراً للبواسير (Sclerotherapy) يناسب حالات البواسير الداخلية غير المصحوبة بمضاعفات.. ويعتمد على حقن محلول كيميائي بالأنسجة المحيطة بالبواسير ويستخدم لهذا الغرض كيماويات مختلفة مثل افينول بتركيز 5% في زيت السمسم، أو الكوينين يوريا هيدروكلورايد، أو غير ذلك.

·         علاج البواسير بالتثليج:

تعتمد هذه الطريقة (Cryosurgery) على استخدام سائل النتروجين أو ثاني أكسيد الكربون لتهيئة درجة حرارة منفخفضة بشدة على أداة معدنية خاصة (أو مَجَسّ) تسلط على البواسير بغرض إحداث انكماش وضمور لها.
مزايا هذه الطريقة أنها لا تحتاج لتخدير لا للبقاء بالمستشفى، ولكن يعيبها في كثير من الأحيان استمرار حدوث نزيف وخروج إفرازات لفترة ما مما يزعج المريض.. كما أنها تعتبر بصفة عامة أقل كفاءة من العلاج الجراحي باستئصال البواسير.

·         العلاج الحراري للبواسير:

ويهدف هذا النوع من المعالجة إلى تدمير البواسير بواسطة الحرارة، سواء بمصدر كهربي، أو باستخدام الأشعة وتحت الحمراء، ويمكن الاستعانة بنجاح بهذه الطريقة في حالات البواسير النازفة المتدلية.

·         العلاج الجراحي باستئصال البواسير:

رغم تعدد طرق معالجة البواسير،، فلا يزال العلاج الجراحي باستئصال البواسير هو العلاج الأمثل على المدى البعيد وخاصة في حالات البواسير المتدلية ا, المصحوبة بمضاعفات. ويتطلب هذا العلاج إجراء تخدير كلي أو نصفي.

تعرف على اهم فوائد الحجامة للنساء